Mize Profile

مجموعة منيف النهدي هي جزء من مجموعة شركات مجموعة النهدي، تأسست المجموعة القابضة عام 1988 م للمتاجرة في جملة الأجهزة الطبية والأدوية ، وقطع غيار السيارات  وتم تحويلها منذ عدة سنوات إلى شركة قابضة  ولكنها لا تزال مملوكة ومدارة بالكامل من قبل العائلة، والمجموعة يرأسها ويديرها منيف النهدي نجل الشيخ عامر النهدي رجل الأعمال المعروف رحمة الله عليه .

بنت أسس عملها من حديث النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:(لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ) وتشمل أعمال المجموعة بالإضافة إلى المجالات المشار إليها، التعليم والصحة  والتصنيع، والاستثمار العقاري، والمقاولات وتكنولوجيا المعلومات وغيرها.

وبالرغم من المجالات المتعددة لأعمال الشركة، إلا أن تجارة قطع غيار السيارات لا تزال تشكل العمل الرئيس للمجموعة، وقد اقتصر هذا النشاط في بدايته على تجارة قطع غيار سيارات تويوتا. ومؤخرا توسعت المجموعة لتضيف قطع غيار سيارات هيونداي حتى أضحت المجموعة تملك أكثر من 137 فرعا  منتشرة في أنحاء المملكة العربية السعودية ، واستطاعت المجموعة أن تضاعف المبيعات بين عامي 2010 – 2013 م .

وتسعي المجموعة للتوسع الرأسي عن طريق افتتاح مراكز صيانة للسيارات ، ومحلات قطع  غيار وتصنيع بعض قطع الغيار.

 

وتطبق المجموعة أعلى معايير الجودة العالمية في منتجاتها وخدماتها لعملائها حيث جرى تطبيق الكايزن ويتضمن هذا المفهوم قيم ترشد إلى عملية التطوير والتحسين المستمر الخاص بخدمات ومنتجات الشركة وكذالك بالتطوير المستمر للقدرات البشرية  كما تنبهت المجموعة إلى أهمية الإنترنت في عالم اليوم إنطلاقاً من مبادرة الشركة – ثمن وقتك ومالك – فعرضت منتجاتها في قطع الغيار وتقدير الحوادث الياً على الإنترنت وكانت قد بدأت الشركة في الاستشارات الطبية وبيع الادوية وقطع غيار السيارات على الإنترنت في المنطقة لاسيما ان المنافسة لم تعد محصورة محلياً حيث تجاوزت ذلك إلى العالم .

ويرى القائمون على الشركة أن التحدي الحقيقي هو تغيير ثقافة العميل ليشترى عن طريق الإنترنت بدلا من حضوره شخصيا إلى أحد فروعها لما يحققه ذلك من مكاسب كبيرة للعميل والشركة.

 

 

إن من أعظم القيم التي تمنح الإنسان مكانة وقيمة كبيرة له كإنسان مستقل بذاته في مجتمعه وبيئته الخاصة هي قيمة العمل، تلك المكانة التي أوصى بها نبينا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام حين قال: {اليد العليا خير من اليد السفلى}، أي تلك اليد بمعناها المعنوي التي تبني الإنسان في ذاته من داخله وتكون في نفس الوقت تلك اليد بمعناها الحسي التي تساهم في بناء مجتمعها بثقة وعزم وتفاني.

إن قيمة العمل الحقيقية لا تكمن فقط في المردود المادي الذي نحصل عليه ولكن بالإضافة إليه هو ما تكوّن لدينا من خبرات ومعلومات وعلاقات تعطينا القدرة على فهم أعمق واوسع لمجال العمل والقدرة على تطويره، وقد لا نجد تلك القابلية للتطوير والتجديد بشكل دوري في مجالات البيع الأخرى، ولربما إن وجدت قد يصعب على الشباب القدرة على التجانس والتكيف معها، وهذا مما يؤكد على أن مجال البيع في قطع غيار السيارات يختلف عن مجالات البيع الأخرى، ومرتبط في نفس الوقت بالعديد من المجالات الاخرى التي تتعلق بهندسة وميكانيكا السيارات ومستقبل تطويرها في عالم متطور ومتسارع مع مواكبة التطور التقني في عصرنا الحديث، وهذا مما يؤكد على أن العمل في هذا المجال متميز عن المجالات الأخرى.

ومن هنا وإنطلاقاً من واجبنا الديني والوطني تجاه أبناء وطننا وشعبنا فإن مجموعة شركة منيف النهدي تود أن تعلن عن ترحيبها بكافة فئات المجتمع الشبابية للتقديم لديها والإستفادة من الفرص الوظيفية الشاغرة، وتود أن تؤكد على أن لديها كافة الإمكانات والقدرات التأهيلية لدمج وتدريب طاقاتنا الشبابية وتكييفها في بيئة العمل، وتؤكد في الوقت ذاته أيضاً على ترحيبها وتهيئتها بيئة عمل مساندة تتناسب مع ذوي الإحتياجات الخاصة بما يتناسب مع قدرتهم الجسدية مع ضمان حصولهم على كافة الحقوق والخدمات بما يضمن استمرارية وتماسك بيئة العمل بين الجميع.